القبض على أشخاص بتهمة العنصرية ضد لاعبي إنجلترا بعد نهائي يورور أوروبا 2020

قامت الشرطة بإلقاء القبض على 11 شخص لهذه اللحظة، وذلك على أثر التحقيقات الجارية بشأن الإساءات العنصرية التى تعرض لها لاعبين منتخب أنجلترا عبر شبكات التواصل الأجتماعي، بعد خسارة المباراة النهائية فى بطولة كأس أمم أوروبا لكرة القدم أمام المنتخب الإيطالي.

ووضحت وكالة الأنباء البريطانية بي ايه ميديا أن ماركوس راشفورد وجادون سانشو وبوكايو ساكا كانوا ضحايا الأساءة بعد تضيعهم لركلات الترجيح فى الجولة الأخيرة على أرضية ملعب ويمبلي.

وذكرت وحدة شرطة كرة القدم فى أنجلترا أنه من بين 207 منشور عبر وسائل التواصل التى تم تقيمها وتصنيفها بإنها مسيئة وأجرامية، فآن نصف هذه المنشورات تعود ملكيتها لأشخاص خارج أنجلترا.

وأكملت مضيفة أن تفاصيل الأشخاص والقضايا الموجهة لهم تم تقديمها للدول التى يعيشون فيها من أجل أتخاذ أجراءات قانونية بشأنهم، فيما تم تحديد 30 حساب داخل المملكة وتم ألقاء القبض على 11 شخص منهم.

وذكر رئيس شرطة كرة القدم فى مجلس رؤوساء الوطنية مارك روبرتس:”أن هناك بعض من الأشخاص يعتقدوا أن بأمكانهم الأختباء ونشر تعليقات مسيئة، لكن هذا لن يحدث داخل المملكة.

وأكمل:” هم بحاجة للتفكير مرة أخرى لدينا محققين يسعون للحصول على كافة المنشورات التى أساءت للاعبين فى تلك المباراة.

ومن جهة أخرى أعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم عن تأكيده أنه لن ولا يتسامح مع أي شكل من أشكال التمييز العنصري، ويطالب الجهات المعنية من أعتقال المسيئن لتكون رادعة لغيرهم حتى لا يتكرر هذا الفعل مرة أخرى.

 

مقالات ذات صلة