تعتبر أعراض المخاض في الشهر التاسع من الأمور التي يسأل عنها الكثير من الناس وخاصة النساء الحوامل في الأشهر القليلة الماضية حيث أن هناك العديد من الأعراض التي يمكن أن تظهر في أواخر الحمل وتعتقد المرأة أنها مطلقة وفي الأسطر القليلة القادمة سنتحدث عن الأعراض الرئيسية التي تتميز بها الولادة في الشهر التاسع، وكذلك الطرق المختلفة التي يمكن من خلالها تخفيف آلام المخاض، وكذلك الفرق بين المخاض الحقيقي والزائف والكثير من المعلومات الأخرى حول هذا الموضوع في بعض التفاصيل .

في الشهر التاسع

من المعروف أن الطول الطبيعي للحمل حوالي تسعة أشهر، وخلال الثلث الثالث من الحمل أي الشهر السابع والثامن والتاسع يمكن للمرأة أن تعاني من المخاض وأعراض مشابهة، وهناك تقلصات تهدد بالولادة و لها العديد من السمات المميزة وبعض الطرق لتقليل آلام المخاض التي سنتحدث عنها بالتفصيل لاحقًا.

أعراض المخاض في الشهر التاسع

هناك بعض الأعراض التي تدل على بدء المخاض الحقيقي في أواخر شهور الحمل، وخاصة الشهر التاسع من الحمل، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • آلام البطن وأسفل الظهر: تعاني النساء من آلام شديدة في البطن وضغط في هذا الوقت يشبه إلى حد كبير تقلصات الدورة الشهرية، كما أنهن يعانين من آلام شديدة في الظهر تمتد إلى الساقين.
  • قطرات الماء: حيث تتمزق الأغشية ويسرب السائل الأمنيوسي بعد أن تبدأ أعراض المخاض الأخرى، وفي بعض النساء، تكون فرصة نزول قطرات الماء قليلة.
  • تضخم عنق الرحم: يبدأ عنق الرحم في الاتساع والانتفاخ في الأيام والأسابيع القليلة التي تسبق الولادة.
  • ارتخاء المفاصل: في الأيام والأسابيع القليلة التي تسبق الولادة، تشعر المرأة بأنها أضعف وأضعف من المفاصل الطبيعية.
  • الإسهال: ترتخي العضلات في منطقة المستقيم مما يؤدي إلى الإسهال في الشهر التاسع قبل الولادة.
  • توقف زيادة الوزن: لا توجد زيادة في الوزن في أواخر الحمل حيث ينخفض ​​السائل الأمنيوسي في الجسم وهذا لا يؤثر على وزن الجنين إطلاقاً.

أسباب تأخر التسليم

هناك عدة أسباب وعوامل يمكن أن تؤدي إلى تأخير كبير في الطلاق، وأهمها ما يلي:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • مرض السكري المزمن أو سكري الحمل.
  • ضيق الحوض
  • فضلات الجنين على قاع الحوض.
  • الاضطرابات الهرمونية
  • حدث خطأ عند حساب أسابيع الحمل.

أسباب الولادة والطلاق المبكر

يمكن أن تحدث الولادة مبكرًا في بعض الأحيان، والأسباب والعوامل الرئيسية التي تؤدي إليها هي:

  • تضخم عنق الرحم.
  • ترقق الأنسجة التي يتكون منها عنق الرحم.
  • التغيرات الهرمونية
  • إصابة الحامل ببعض المشاكل الصحية.
  • تمزق الكيس الأمنيوسي.

الفرق بين الطلاق بالولادة والطلاق الباطل

هناك العديد من الفروق بين الصواب والخطأ، وأهمها ما يلي:

  • تكون التقلصات التي تحدث في الانقباضات الكاذبة غير منتظمة، في حين أن الانقباضات التي تحدث في الانقباضات الحقيقية تكون دورية وتزداد شدتها في كل مرة.
  • يمكن أن تختفي آلام المخاض الكاذبة عند تغيير وضع الجسم أو القيام بنشاط آخر، لكن الانقباضات الحقيقية لا تزول.
  • في المخاض الحقيقي، ينزل الماء مصحوبًا بألم في البطن والظهر، لكنه لا يحدث في المخاض الكاذب.
  • في المخاض الحقيقي، يكون المخاض مصحوبًا بإيلاج الجنين في عنق الرحم.

تخفيف آلام المخاض

هناك عدة طرق لتخفيف آلام المخاض، وأهمها ما يلي:

  • استخدام المهدئات التي يصفها الطبيب لأنها تخفف الانقباضات وتحسن الحالة العقلية للمرأة.
  • تناول المسكنات التي يصفها الطبيب.
  • احصل على قسط كافٍ من النوم والراحة.
  • أعشاب يمكن تناولها أثناء الحمل.
  • قم بتمارين بسيطة مثل المشي.
  • مارس التمارين التي تساعدك على الاسترخاء، مثل اليوجا.
  • خذ حمامًا ساخنًا، فالماء الدافئ يمكن أن يخفف الألم.

أخيرًا، تعرفنا على أعراض الولادة في الشهر التاسع، وتعرفنا أيضًا على الأسباب والعوامل التي يمكن أن تؤدي إلى الولادة المبكرة، وكذلك الأسباب التي تؤدي إلى تأخر المخاض، والفرق بين الانقباضات الكاذبة والحقيقية، وكذلك الأسباب التي تؤدي إلى الولادة المبكرة. الطرق المختلفة التي يمكن من خلالها تخفيف آلام المخاض بالتفصيل.