وقال تعالى في كتابه الغالي إن بعض الناس يرتكبون أعمالاً مخالفة للأمانة، ومن الجدير بالذكر أن الثقة بالله هي أعلى درجات التوحيد، وهذا هو العامل الأساسي الذي يدفع المسلم إلى كثير من الحسنات. وتجدر الإشارة هنا إلى أن الثقة بالله من أفعال القلب، ولا تتحقق بمساعدة اللغة، وعندما يتكل الإنسان على الله يشعر بالراحة والهدوء والسلام، لأن الله القائد. من شؤون الشخص. الكون يتحكم في مصير الناس، وهنا نود أن نركز على قضية تربوية مهمة، حيث إنها تبتعد ببعض الناس عن الأفعال المخالفة للقانون، ونلخص إجابته على ما يلي.

يقوم بعض الأشخاص بأفعال تتعارض مع الثقة

يُعرَّف هذا المصطلح بأنه التوكل على الله تعالى في كل شيء والسعي لدفع ثمن كل ما يحدث في الدنيا وفي المستقبل، حيث أن المسلم واثق بما لديه من الله عز وجل ويرضى به كله. وهذا يحدث له في حياته، كما قال تعالى في كتابه العزيز: “إن آمنت بالله تؤمن بك إن كنت مسلماً”. وهذا مخالف للعصر الذي نتعرف فيه على بعضهم، إجابة سؤال ينشأ من تصرفات بعض الناس المخالفة للثقة.

إجابه:

بعض الناس يجهلون التوبة، ولعل من أهم هذه الأفعال يناقض الآتي:

  • الاتكال على الناس، لا الاتكال على الله.
  • دعاء لغير الله.
  • ربنا لله غير أصحاب القبور
  • القتل من أجل الآخرين.