اعتبر وزير الطاقة الجزائري محمد عرقاب اليوم الأربعاء أن اجتماع منتجي النفط من أوبك وما بعدها الخميس 9 أبريل لمناقشة الانخفاض الحاد في أسعار النفط العالمية سيكون مثمرا.

وقال عرقاب، وهو أيضا رئيس أوبك، إن الاجتماع “سيكون بلا شك مثمرا لتحقيق توازن السوق من خلال الإجراءات التي نتخذها”.

وقال إن “ذلك سيسمح باستعادة سوق النفط لتلبية احتياجات الدول المنتجة والمستهلكة”.

وأضاف أن الجزائر تعمل مع كل دول أوبك وخارجها لتحقيق تخفيضات في الإنتاج.

وأوضح عرقاب أن استقرار سوق النفط العالمية سيسمح بمزيد من التطور في هذا القطاع لجميع الدول، خاصة فيما يتعلق بالاستثمارات في قطاع الطاقة.

والجدير بالذكر أن أوبك وحلفائها دعت 10 دول أخرى، بما في ذلك الولايات المتحدة، لحضور اجتماع كان مقررا عقده يوم الخميس 9 أبريل، في محاولة لتحقيق الاستقرار في سوق النفط الخام. سيناقش هذا الاجتماع الحصري، الذي يُعقد عن بعد، تخفيضات قدرها 10 ملايين برميل يوميًا في الإنتاج الجماعي.

المصدر: WAG