ما معنى كلمة اليم ، اللغة العربية من أجمل لغات العالم ، وهي لغة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وقد اتصف بالفصاحة والبلاغة ، واللغة العربية هي لغة معجزة ومنفردة ، حيث تحتوي على الكثير من الإعجاز والبيان التي لا يوجد بأي لغة اخرى ، وهي اللغة الأم لجميع دول الوطن العربي، ولغة القرآن الكريم فهو المصدر التشريعي الأول أحكام الوجوب والنهي ، ويجدر بالإشارة ان اللغة العربية مليئة  بالدرر والكنوز اللغوية حيث تحتوي على الكثير من الصور البلاغية وأيضاً المعرفية ، وإليكم هنا في ذلك المقال عبر موقع بطولات نتعرف على معنى كلمة اليم ونذكر لكم تفسيرها في القرآن الكريم ، ونوضح لكم الفرق بين اليم والبحر .

ما معنى كلمة اليم

إن كلمة اليم بفتح الياء وتشديد الميم معناها بقعة من الأرض حيث تحتوي على ماء قد يكون مالح أو ماء عذب ، ويكون اليم أصغر مساحة من المحيط ، وفي قديم الزمان كان يطلق على البحر اسم اليم ، حيث كانوا يقولون اليم لجته ، وقد ورد كلمة اليم في قصة ام موسى عليه السلام ، عندما خافت على طفلها موسى عليه السلام من بطش فرعون وجنوده عندما أرادوا قتل أي طفل مولود في هذا العام ، وقد استجابت بأمر الله سبحانه وتعالى أن تلقي طفلها في اليم، واليم هنا يقصد به نهر النيل وهو المياه العذبة والذي يقع في جمهورية مصر العربية ، وقد جعل الله عز وجل لهذا اليم او نهر النيل ساحلاً لكي يتم إلقاؤها فيه بأمر الله سبحانه وتعالى ، كما أنه يطلق اسم اليم على البحيرات ، وكما قال الشاعر الليث إن اليم بحر لا يمكن للإنسان أن يدرك قعره .

 ما هو معنى كلمة اليم في القرآن الكريم

وردت كلمةُ اليّم في القرآن الكريم في عدة مواضع،  وفي اغلب مواضع كلمة اليم كان معناها مرتبط بالهلاك والعذاب والعقاب الذي يتوعد الله به سبحانه وتعالى للذين أشركوا به ، وقد وردت كلمة اليم في سورةِ طه، حيثُ قالَ تعالى: (فأتبعهُ فرعونَ وجنّوده بغشيّهم من اليّم ما غشيّهم)، وهنا يقصد بها  أنّ اليّم أو البحرَ الواسع غشيّهم واغرقهم وقد فاضَ بهم، وأيضاً وردت كلمة اليم في سورةِ القصص، وقوله تعالى: (فأخذناهُ وجنودهُ فنبذناهم في اليّم، فانظر كيف كان عاقبةُ الظالمين) ، ويقصد بكلمة اليم هنا انه جمعنّا فرعون وجنودهُ منْ القُبطِ وتم إلقائهم جميعهم في البحرِ، اي يقصد باليم في الآيات السابقة وهو البحر ، ، وأيضاً قولّه تعالى: (فانتقمنا منّهم فأغرقناهم في اليّم بأنّهم كذبوا بآياتنا وكانوا عنّها غافلين) ، وهنا معنى كلمة اليم وهو البحر الواسع،  الذي أغرق الله سبحانه وتعالى فرعون وجنوده به حيث انه لا يمكنُ لأحدٍ منّهم أنْ يُدركَ قعّره، كما أنه وردت اليوم في الكثير من المواضع وغيرها من الآياتِ الكثيرّة التي توضح ارتباط معنى كلمة اليّم بالعقاب والهلاك.

ما هو الفرق بين اليم والبحر

كلمة اليم مرتبطة بشكل كبير في كلمة البحر ، وكما ذكرنا لكم في الآيات السابقة أن كلمة اليم تعني البحر الواسع ،  ولكن هناك بعض الإختلافات فب المعنى بين البحر واليم ،  فكلمةُ اليّم تعني بقعةٌ من الأرضِ قد تكون هذه المياه  عذبّة أو مالحة، حيث أنها وردت في كتاب الله سبحانه وتعالى في ستة مواضع وفي أغلب المواضع ارتبطتَ بمعنى الهلاك والعِقاب، أما كلمةُ البحر فيقصد به البقعةُ التي تحتل مساحة واسعة من الأرضِ وتكون عبارة عن مياه شديدةَ المُلوحة، كما ان ورد كلمة البحر في كتاب الله سبحانه وتعالى في عدة مواضع ،  لكنّها كانت تحمل معاني مختلفة وذلك حسب سياق الآية والمعنى التي وردت به ، وبعض المواضع ورد كلمة البحر من باب التذكيرِ أو التسخيرِ بالعقوبة التي تقع على الذين أشركوا بالله سبحانه وتعالى وأيضاً وردت في مقامِ النّجاةِ من العقوبة.

هكذا نكون وصلنا نحن وإياكم إلى ختام مقالنا وهو يحمل عنوان ما معنى كلمة اليم، حيث تعرفنا في ذلك المقال على معنى كلمة اليم في القرآن الكريم وذكرنا لكم بعض المواضع من الآيات الكريمة والتي وردت فيها كلمة اليم ، بالإضافة إلى تعرفنا على الفرق بين اليم والبحر .