ما بداخل الذرات والجزيئات، سنتحدث اليوم عن هذا الموضوع المهم، وهذا من المواضيع التي يبحث عنها زوار ومشتركو جريدة تارانيم، وهي من أهم الصحف التي تهمنا على الإنترنت، لذلك نبحث و من خلالها نوفر لك كل شيء. ما تحتاجه، لذلك سنتحدث أولاً عن ما بداخل الذرات والجزيئات وكل ما يحدث في هذا السياق، فالذرة هي جزء صغير أو جزئي من عنصر كيميائي، وهي مادة مكونة من نوع ذرة، بحيث يمكن ربطها كيميائيًا بذرة أخرى ويمكن الوصول إليها مع الحفاظ على خصائصها الكيميائية، فهي جزء لا يتجزأ من جميع المواد الموجودة في الطبيعة، وتتكون الذرة من مجموعة من الشحنات السالبة تسمى الإلكترونات التي تدور حول نواة ذات شحنة موجبة صغيرة جدًا، وتحتوي النواة على بروتونات وشحنة موجبة، وتتكون من نيوترونات، تتميز بأنها متعادلة كهربائيًا، أي شحنة مكافئة، وبروتونات و ترتبط النيوترونات ببعضها البعض داخل النواة، عندما يتم تنشيط النواة، يتم إطلاق طاقة هائلة، والذرة هي أصغر جزء من العنصر وتختلف عن باقي العناصر، ويتكون جزيء واحد من عنصرين أو أكثر ذرات مرتبطة ببعضها البعض. …

ما بداخل الذرات والجزيئات

مما سبق نستنتج أن المادة تتكون من جزيئات، وجزيء واحد يتكون من ذرتين أو أكثر متصلين ببعضهما، من ذرات، ومكونات الذرة هي:

  • النواة: تتكون من بروتونات موجبة الشحنة ونيوترونات متعادلة.
  • الإلكترونات سالبة الشحنة: لها نفس عدد البروتونات التي تدور حول النواة.

ما هو الفرق بين الذرات والجزيئات

يمكن تفسير الفرق بين الذرات والجزيئات على النحو التالي:

الذرة: هي جزء صغير أو جزيئي من عنصر كيميائي، وهي مادة مكونة من نوع من الذرة، وتتكون الذرة من مجموعة من الشحنات السالبة تسمى الإلكترونات التي تدور حول نواة لها شحنة موجبة صغيرة جدًا تحتوي على بروتونات ونيوترونات، هذه الدقائق لها كتلة وشحنة كهربائية، بحيث:

يحتوي البروتون على شحنة كهربائية موجبة ويُشار إليها بالرمز e +. للإلكترون شحنة، وهي شحنة كهربائية سالبة، يُشار إليها بالرمز e- ؛ النيوترون متعادل كهربائيًا، وهو ما يعني نفس الشحنة، بينما الجزيء، المادة مكونة من جسيمات. ويتكون جزيء واحد من ذرتين أو أكثر مرتبطة ببعضها البعض، وهي مجموعة من الذرات التي تشترك في الإلكترونات لتحقيق قدر أكبر من الاستقرار.

أخيرًا وليس آخرًا، تحدثنا عن ما بداخل الذرات والجزيئات وقدمنا ​​كل المعلومات التي تتحدث في هذا السياق. نحن نبذل قصارى جهدنا لضمان وصول المعلومات إليك بشكل صحيح وكامل، في محاولة لإثراء المحتوى العربي على الإنترنت.