ما كتبه إسحاق فضل الله اليوم، في الماضي، تم حل النزاعات من خلال أدوات عنيفة أدت إلى انتهاكات حقوق الإنسان، مما أدى إلى قتل وتهجير وإبادة مظاهرات الحياة، ولكن في الوقت الحالي، العديد من الدول التي ترعى السلام في العالم السعي إلى سن قوانين جديدة تحد من انتشار ظاهرة الحروب والاغتيالات والدمار التي تساهم في إبادة المجتمعات بالأسلحة الثقيلة.

اسحق فضل الله

عرف كيف يعكس الصورة من خلال الآلية الفنية التي تتفوق فيها، بحيث تتقاتل أقلام الفنان، ويضرب قلم الكاتب ويقاوم صوت المطرب. وهنا برز الكاتب إسحاق فضل الله الذي حارب بقلمه مظاهر الظلم والقهر في العالم.

اسحق فضل الله

مقالة إسحاق فضل الله

كعادته، في نهاية الليل، يكتب إسحاق فضل الله ليحاول، ولو قليلاً، ملاحظة الواقع الأليم الذي يعيش فيه.

  • الضوضاء ناتجة عن صراخ الجميع بدون شاهد. و (رويترز) ليس أبو ذر الصادق، لكن شهادته حول ما حدث في السودان تحتوي على ما يمكن استخدامه كدليل. وصدر تقرير الوكالة الأسبوع الماضي في السودان وأماكن أخرى. وما نريده من التقرير هو … قوش
  • ………. وقال التقرير: إن نظام البشير ظل الأقوى في إفريقيا بدعم من جماعة الإخوان المسلمين. وأطاحت الدول العربية في حربها ضد الإخوان المسلمين بالبشير. استمر البشير في تلقي الدعم من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، حيث يخدم البشير هذين البلدين في اليمن. وفي عام 2022 بدأ التدهور … وتنشط عملية البحث عن بديل للبشير، وهو قادر على الوصول إلى سجناء سياسيين (من كان من بين السياسيين في السجون في ذلك الوقت؟) وكان يطلب مباركته. وقال التقرير إن عزل البشير .. ومع الاتصال بهؤلاء السجناء اتصل قوش كل صباح في الإمارات. وهذا ما قاله قرقاش
  • …… وكان 14 ألف جندي في اليمن. والإمارات تطالب البشير بضرب الإسلاميين. (كانت هذه أيام موجة في الغرب ضد الإسلام) والإمارات ترسل شيئين. وهي ترسل قرابة ثمانية مليارات دولار إلى بنك السودان. وإرسال طه عثمان، مدير مكتب البشير، ليكون هو من يتولى ملف العلاقات بين السودان والإمارات والسعودية. (ويصبح طه عثمان حاكماً للسودان حتى حادثة إهانة البشير لطه علناً بمطار الخرطوم). وطه الذي ضربه كان قوش. ثم يصبح طه مستشارا للسعودية من قصر الملك. ثم جاءت أزمة الصراع بين الإمارات والسعودية وبين قطر والسودان، وكان عليه أن يختار أحد المعسكرين. السودان يفضل عدم إنكار تعامل النبلاء القطريين معه. وبدأت الإمارات بالعمل على القضاء على البشير … واشتد الاختناق الاقتصادي …
  • وفي الاجتماع الأسبوعي، عندما أثير سؤال حول الدافع وراء الصفقات الإماراتية الجديدة، قال البشير للإسلاميين. : – إخواننا الإماراتيون نريد منا أن نضربهم…. ولن أضربهم … كان ذلك في يناير 2022 م، وكان الاجتماع يناقش ما إذا كان البشير يمكنه الترشح مرة أخرى للرئاسة. البشير يرفض لكن الجو كان يعلم قوش أنه يقف أمام بوابة شرعية للقضاء على البشير في ظل سقوط الدعم الإماراتي. كأنه نوع من التهدئة الخادعة، يقترح الإماراتيون وقوش أن يستمر البشير في الحكم دون حكم. والرجل يرفض (كأنه يشعر أن الأمر قد وصل إلى النقطة التي يلتقي فيها مدير أجهزته الأمنية في حديثه / حول قيادة الدولة / إلى أن درجة التقارب هذه أمر لا يستطيع الرئيس قبوله).

صفحة اسحق احمد فضل الله

يكتب الكاتب الكبير إسحاق أحمد فضل الله باستمرار العديد من الآراء والأفكار حول الحياة التي يعيشها السودانيون في بلدهم المتضرر عبر صفحته على الفيسبوك .. من هنا.

قدم إسحاق أحمد فضل الله رسالة الحقيقة التي لم يستطع الكثير من الكتاب والصحفيين قولها، خاصة وأن النظام السوداني محطم والخطر في كل مكان، لكن رسالة الحق هي الطاغية وهي الأعلى.