كان للمشركين آلهة كثيرة غير الله تعالى. أذكر بعض هؤلاء الأصنام. كان المشركون يربطون الله تعالى بالعبادة. وكانوا يعبدون الأنبياء والصالحين والأوثان في العصر الجاهلي، معتقدين أنهم قربهم من الله تعالى، وعندما جاء الإسلام أنكر كل ذلك ونهى عنه. وأمر بعبادة الله سبحانه وتعالى من لا شريك له، وتوحيده العظيم العظيم، بالربوبية والإله.

بين المشركين آلهة كثيرة غير الله تعالى، وسأذكر بعضاً من هذه الآلهة

عندما جاء الإسلام حرر الناس من العبودية والضلال والجهل، وأخرجهم من الظلمات إلى النور، وأمرهم بتوحيد الله تعالى، وعدم إقحامهم في العبادة. وأوضح للناس أن كل ما يعبد غير الله باطل. بغير الله تعالى أذكر بعض هذه الآلهة

سؤال: بين المشركين آلهة كثيرة غير الله تعالى، أذكر بعضاً من هذه الآلهة.

إجابة:

1. الأنبياء

2. الأوصياء الطيبون

3. الأصنام

4. الحجارة

5. النجوم والكواكب

6. النار