يقدم لكم موَقع اقرأ مقالاً فيه أجمل قصيدة معبرة عن الأم، قصيدة مكتوَبة عن الأم، قصيدة حزينة مكتوَبة عن الأم، قصيدة عن الأم للأطفال، شعر تبكي على الأم، شعر عن وَالدة الشاعر العراقي، شعر عن الأم الحبيبة، وَشعر عن الأم البدوَية، تعالوَا وَنا على الأسطر التالية لتعرفوَا كل التفاصيل في موَسوَعة اقرأ.

قصيدة معبرة عن الأم

قصيدة عن الأم معبرة. في كثير منْ الحالات، لا تستطيع المفردات وَالعِباراتْ وَالكَلِماتْ العادية التعبير عن درجة الحب وَالتقدير وَالثناء التي يتمتع بها الأطفال لوَالديهم، وَخاصة الأم. لطالما كان حب الأم هوَ الحب الحقيقي وَالنقي وَغير المشروَط الذي تسعى الأم منْ خلاله إلى التضحية بكل ما له منْ صحة أوَ حياة أوَ راحة أوَ أحلام في الحياة، ليس أكثر منْ رؤية أروَاح كبدها في سعادة. وَالفرح وَالاستقرار، كما اهتم العديد منْ الشعراء القدامى وَبعض الشعراء المعاصرين بتأليف أجمل القصائد وَالأبيات عن الأم، وَمنْها القصائد التالية

قصيدة معبرة عن الأم

أمصى بك ما أوَصت بك الصُحفُوَالشـعرُ اليَدنـوَ بخـوَفٍ ثم قلتُ وَالله يا أمي بقافيةٍإلا مقامًا فوَق ما أصفُوَالأمُ مـدرسـةٌ وَقـلتُ بـهـاكـل الـمدارسِ سـاحـاتٌ لـها تـقـفُهـا.

أمي التي هي كنز أم هنية. حنان حلقوَن سلبت تماما منْ حب وَالدتها فلماذا تختبئ؟ حب أم، لا أدري لماذا دفناها أهم وَأهم منْ أهميتها. أنا فخوَر بحبها، وَأنا أعشقها بإخلاص منْ رأسي إلى قدميها. قالت هينهالا، وَهي أغلى منْ كرامتها وَمهانتها، آه، أعرف شخصًا تعرض للطعن. لقد أتيت منْ أبعد الزوَايا، لذلك شعرت بالذعر لأؤكد لها عذريتها، لكن لطفها خيالي. يزن عذريتها التي لا تشوَبها بقليل في حقها الذي قلته وَهكذا. أنا أكبر مما قلته عنه، ما زلت متَرَدُدًا، حفظكم الله. يمشوَن وَيطالبوَن عاصاني مخلة منْهم.

قصيدة عن الأم مكتوَبة.

الشعر منْ أفضل الألوَان الأدبية، لأنه يساعد الشاعر على غناء المشاعر وَالمشاعر التي تدوَر بداخله منْ خلال الجناس الكامل أوَ الناقص وَالقافية وَالنغمة الشعرية في جميع سطوَر القصيدة. تستمتع الأذن كثيراً بالاستماع إلى القصائد، خاصة إذا كانت هذه القصائد تلمس الكثير منْ مشاعرها، كما هوَ الحال مع القصائد التي تصف حب الأم وَقيمتها وَمكانتها في الروَح، وَمنْ أهم القصائد القصيرة التي تعبر عن الحب وَالحنان وَالتفاني للأم

ذات يوَم أغوَى رجل فتى جاهل. قال بماله حتى لا يحدث له شيء سيء، أحضر لي قلب وَالدتك، يا فتى. لديك الدراهم وَالجوَاهر وَاللآلئ . ذهب وَطعنه في صدره. وَسحبه القلب إلى الخارج وَعاد إلى طبيعته، لكنه كان سريعًا جدًا. دحرج القلب المقطوَع عندما وَجدناه، وَكان قلب الأم عقيمًا. وَابني الحبيب هل أصبت بأي ضرر ؟! كأن هذا الصوَت رغم حنانه. اندلع غضب السماء على الصبي وَاستدار إلى القلب، وَغسله بما لديه. امتلأت عيناها بدموَع الحزن وَأدركت شر ما فعلته. لم يقترب منْها أحد سوَى إنسان وَسحب خنجره ليطعن نفسه. وَيبقى عبرة لمنْ يعتبره وَيقوَل يا قلب انتقم منْي! وَلا تغفر أن قلب أمك لن يغفر ذنبي. لا تحطم قلبي مرتين عند الاصطدام.

قصيدة مكتوَبة عن أم حزينة

نقدم لكم أدناه، منْ خلال الأسطر التالية، مجموَعة أخرى منْ هذه القصائد، تحت عنوَان قصيدة مكتوَبة عن أم حزينة.

قصيدة مكتوَبة عن أم حزينة

  • أمي العزيزة ماتت الرقة وَ ماتت اللطف بعد انفصال ستة أحباء، كل عام وَأنت طيب وَالله أنت تعيش معنا.
  • أمي لن أستطيع أن أنساك وَلن تفوَتك لحظة وَاحدة في مخيلتي.
  • أتذكر عندما كنت صغيرًا، علمتني الصلاة، وَأتذكر عندما كنت كبيرًا في السن، وَعلمتني الحياة، نعم.
  • السلام معي لا أنساه إذا غاب عن العين القلب مركزها وَإذا كان في قلبي فكَيْفَ أنساه؟

قصيدة عن الأم للأطفال.

وَلعلهم هم منْ يحتفظوَن بأكبر مساحات حب لأمهاتهم، وَذلك لقربهم وَحاجتهم اليوَمية للرعاية وَالرعاية، وَقد اهتمت الأم بكل هذا، وَفيما يلي قصيدة للأم لأمهاتهم. الأطفال

أُمَّاهُ أَدْعُوَكِ حَبَّةَ الْقَلْبِأَسْعَى وََأُرْضِيكِ يَا رَوَْضَةَ الْحُبِّنِعمةً تَجرِي وََاهِبِ النِّعَمِيَا نِسمَةً تَسرِي مِن النَّغَمِعَينَاكِ تَرعَانِي فِي السِّرِّ وََالْجَهرِبِالْحُبِّ بِحنانهَا الفِطريخير إِنسانٍ يَمشِي على الأرضِمِنْ نَبعكِ الحَانِي يَنسَابُ يَنسَابُ كَالفَيضِ كَالفَيضِ كَالفَيضِ كَالفَيضِ كَالفَيضِ كَالفَيضِ كَالفَيضِ كَالفَيضِ كَالفَيضِ كَالفَيضِ كَالفَيضِ كَالفَيضِ كَالفَيضِ كَالفَيضِ كَالفَيضِ كَالفَيضِ كَالفَيضِ كَالفَيضِ كَالفَيضِ كَالفَيضِ كَالفَيضِ كَالفَيضِ كَالفَيضِ كَالفَيضِ كَالفَيضِ

شعر يبكي للأم

شعر مكتوَب تبكي على الأم، بيت شعر أكثر بلاغة منْ قصيدة كاملة وَمنْ أجمل أبيات الشعر التي قيلت عن الأم، الآيات التالية

أمي يا أمي التي * أغني كَلِماتْك إلى الأبد يا لم أنساك أبدًا * لا اسمك وَلا رسمك وَلا صوَتك وَضحك الحب وَالصوَت * اللطف في كلامك وَفي صمتك * التفكير في حضنك، أفكر في حبك * صدى صوَتك وَمدحك، أفكر في قلقي عندما كنت صغيراً * ما زلت أتذكر أنين معك، أفكر في دموَعك على خدك * منْ حزنك وَأنا لك الروَح في السماء التي تناديها * وَأضغط على جروَحك وَتدعوَ لي، ماشيل تقلق * وَأنا مثلهم في ضلوَعك * ركضت، ماي، إلى بابك * اتصلت ياما، جئت لأخذ الكرسي وَ القوَس * وَفي مكانك وَجدتك، طار قلبي منْ الفرح * سمعت صدى صوَتك ركضت مرة أخرى، اتصلت مرة أخرى * لقد وَجدت لك الكوَب وَالقهوَة وَكوَبك، فكر في الضحك كان ذلك لطيفًا، وَالذي لا يزال صدى صوَته في مكانك، فكر في فرحتك عند وَصوَلك، ارم نفسك بَيّنَ ذراعي، في كل مرة تغادر، قلبي، ما زلت أتوَق لأيامك، أوَد أن تأتي حتى منْ أجل ساعة، شفي كل ألمك ، أقوَل لك يا أمي، سامحني، سأحقق كل أحلامك. سأراك مرة أخرى بعيني. ظلّه * كان أغصانك وَقد توَسل إليّ منْ قلبك * أنتظر كل أركانك أنتظرك الآن * مع شوَقي لدفء عناقك كامبوَس، يا رب، أسكنها * في أعلى مكان في جانانكوَم نحن مشيت يوَم التقينا * وَارجع مرة أخرى إلى حنانك

شعر عن وَالدة الشاعر العراقي.

الأم لا تختلف منْ مكان إلى آخر، وَمنْ بَيّنَ أبرز الشعراء الذين كتبوَا عن الأم كان العراق، وَخلال هذه الفقرة سنجمع لكم أبرز الشعر عن الأم العراقية.

شندي ليست أمي، وَدعوَاتي عليهم قديمة جدًا على مسألة أبال حمداري. ليس لدي اللبن.

على رأس المرتضى سيف ابن ملجم منْ وَهمي شددت حيله وَصارت زوَبعي يام الزنكنه اعلى قوَتي فقرة وَحبي اكلها. المثل

شعر عن الأم الحبيبة.

شعر عن الأم شعر عن الأم الحبيبة، لأن الأم مصدر حنان لا ينضب، وَهي الوَحيدة التي تضحي بنفسها منْ أجل لا شيء سوَى الحب وَتتخلص منْ منْ أحبته، لتصبح حصنًا منْيعًا. التي تدافع بها بكل قوَتها منْ أجلك ؛ فاحرص على التمسك بها وَالقتال في سبيل برها، وَلعل أبرز تلك القصائد التي تقوَل

وَذات يوَم أغوَى رجل فتى جاهل بماله ليقبض عليه، فقال أحضر لي قلب أمك يا فتى، فلديك دراهم وَجوَاهر وَلآلئ. صدره، وَأخرجه القلب وَعاد إلى قناته. حبي، هل حدث لك شيء سيء؟ وَكأن هذا الصوَت رغم حنانه غضب السماوَات على الموَلوَد. سامحني، جريمتي لا تُغتفر وَقد فك خنجره ليطعن نفسه في صدره، سيبقى قدوَة لمنْ يفكروَن في دعوَته.

شعر عن الأم البدوَية

كتب البدوَ قصائد كثيرة عن الأم، وَمنْ أجمل القصائد في الشعر البدوَي عن الأم قوَل الشاعر البدوَي في قصيدته

يا ترى أني نسيت مخيلتك أمامه خيالك يعيش داخل العين أتذكر المرة الأوَلى وَكنت في الراوَي أتذكر تعبي معي وَقربتني أستمع إلى الصوَت الذي يريحني أنسى هموَم الوَقت وَاهتمامات العشاق عندما ترى السماء معك وَتكريم قدم رجلك ضعها في عينك ذات يوَم أغرى رجلاً، طفلي، أموَالي، جاهل جدًا بالطرق التي أجهلها بك. وَكان الدرهم وَاللؤلؤ وَطعنوَه في صدره وَانسحب قلبه وَعاد إلى المسار الصحيح، وَلكن منْ سرعته الزائدة سقط وَتدحرج القلب المكسوَر عندما وَجدنا قلب الأم وَكان طاردًا ابني يا حبيبي هل عانيت منْ بعض الشر ؟، منْ فيض العلم يقوَل يا قلبي انتقم منْي وَلا تغفر، إن ذنبي لا يغتفر، فيخرج خنجره ليطعن قلبه، حتى يستمر في أن يكوَن قدوَة لأوَلئك منْا الذين يعتبروَن قلب الأم، كف اليد، وَ لا تطعني مرتين في قلبي في الطريق. في الطريق ما حدث لأمي وَوَصفتها زاد حبها وَإذا فعلت فلا تخبرها بما قصدت أن أمي قالت لها في الجوَف وَفي القلب، حالة طعامها الحبيب، هي أقرب منْ ظلي، وَأنا في غربة، وَأرى أنها أقرب إليها منْها. الظلام.