يقدم لكم موَقع اقرأ أجمل صوَف على اليدين، وَشعر في مدح اليدين، وَعِباراتْ عن اليدين، وَشعر عن اليد البيضاء، وَشعر عن أطراف الأصابع، وَكَلِماتْ عن احتضان اليدين. ، وَلعلها أعمق منْها وَأكثر جاذبية، لأن المرأة العفيفة المتحفظية أعلى وَأفضل في نظر الرجل، وَأن القلب يغفر عادة للمرأة المبتذلة، فالأيدي تتبعه معنا.

يدير الأيدي

إذا كنت تميل إلى تشابك أصابعك مع حبيبك وَتبحث عن عِباراتْ تعبر عن إمساك اليد الروَمانسي، فهذا يعني أنك تشترك في رابطة عميقة مع حبيبك أوَ حبيبك، لذلك إليك أجمل الكَلِماتْ المغازلة عن الأيدي.

يدير الأيدي

  • في الأوَقات التي تصبح فيها الكَلِماتْ غير قادرة على وَصف المشاعر وَتنحسر كَلِماتْ الأغاني دوَن أن تكوَن قادرة على نقل كل هذا الحب، يصبح تشابك اليدين هوَ أقصى تعبير لها.
  • تتلاقى أيدينا كما لوَ أن أروَاحنا تلتقي، لذا فأنا أذاب معك ببطء، وَقلبي ينبض بشكل أسرع وَأحبك أكثر وَأكثر منْ أي وَقت مضى.
  • أنت تشعر بما أشعر به في كل مرة تلتقي فيها أصابعنا لتعتنق وَتنموَ المشاعر حتى لا أستطيع التوَقف أوَ السيطرة عليها، هكذا لا حدوَد لمشاعري تجاهك.
  • في كل مرة تلتقي فيها أيدينا، أشعر أن قلبي ينبض، وَروَحي تطير، وَعيني تتألق وَابتسامتي تتهيأ بدوَن إرادتي، لذلك تأخذ يدك الجميلة. يدير الأيدي
  • يمر الوَقت بسرعة كبيرة كما لوَ كان عدوَنا، حتى التقى بَيّنَ أيدينا، وَوَقف الزمنْ في صمت، غير قادر على اجتيازه، حتى افترقنا وَعادنا إلى مساره الجنوَني.
  • خذ يدي القوَية، وَلا تتركها أبدًا، وَإذا أجبرتني الحياة على الرحيل، فلا تتركها أبدًا، فأنا في يدك.
  • وَبقدر ما نحن أقوَياء، فإن مثل هذه الحياة العظيمة يجب أن تعرض حفرها أمامنْا، إذا كانت أيدينا متشابكة بإحكام، فإن أحدهما يمنْع الآخر منْ الخروَج.
  • إن التشابك بالأيدي ليس مجرد حمل عضوَ إلى عضوَ آخر، بل هوَ تصريح أمام الناس بأن كل منْ نمسك بيده هوَ ملكنا وَنحن له، فهوَ شريكنا الذي لا يمكن التخلي عنه.
  • على الرغم منْ إحراجي الشديد منْ الإمساك بأيدي في الأماكن العامة، إلا أنني أعتبرها رسالة وَاضحة وَصريحة أن أقوَل إنك فخوَر بأن تكوَن معك في حياتك أمام كل الناس.

الشعر في مدح اليدين

الآن نضع بَيّنَ يديك مجموَعة متنوَعة وَجميلة منْ الشعر في مدح اليدين، اختر أكثر ما يعجبك وَنضعه كخلفية تعبر عن حبك للجانب الآخر منْ الحب.

الشعر في مدح اليدين

على الرغم منْ ميلي الراديكالي وَالتعاطف مع جميع الثوَرات الثقافية في العالم، يجب أن أرفع قبعتي إلى يديك البوَرجوَازية … مصنوَعة منْ الذهب الخالص … لا بد لي منْ الاعتراف بنعوَمتها الشديدة وَأنوَثتها القصوَى … وَسلطتهم المطلقة على الماء وَالنباتات وَالحجر وَالبشر … وَيجب أن أعترف بامتنانها لحضارة الرعاة اليوَنانيين. أن تعترف بذكائهم عندما يتحدثوَن، وَعمقهم عندما يصمتوَن، وَحضارتهم … عندما تمسك إبريقًا فضيًا وَتسكب الشاي في أكوَابي … يداك أرستقراطيتان … أنت زرافة مع تراث، أنت موَسيقي منْ تراث بلبل .. لا أخلط أبدًا … مع ما أعتقد أنه جميل … بَيّنَ الأيديوَلوَجيات التي أشعر بها في ذهني وَالأيديوَلوَجيات التي تقطر الحليب وَالعسل في راحة يدي .. .. بَيّنَ روَعة المبادئ وَروَعة يديك، على نحوَ سلس كالأوَاني العقيق وَالزجاج (الغالي) …

تلك اليد البيضاء أتت إلي وَأمنْياتي مصوَنة وَالأمل أكيد وَلا يظهر منْها وَلا يبدأ.

يداك ملوَك .. وَلا أعرف كَيْفَ أجلس على طاوَلة الملوَك، وَما هي اللغة المستخدمة لمخاطبة الملوَك؟ امرأة .. منْ لديها دم أزرق ماعدا بدائيتك .. علمنْي .. كَيْفَ أكوَن مهذبًا بيديك المثقفة .. علمنْي كلمة المروَر التي تقوَدني إلى كنوَز يديك … علمنْي كَيْفَ أستخدم الفضة. ملاعق، كصعوَد السلالم العاجية، وَكَيْفَ أسند رأسي … على وَسائد مخملية وَريش طائر بيدين ترتفعان في مجد وَمدلل، علمنْي ماذا أقوَل لحارسك؟ هم يسمحوَن لي بدخوَل غرفة العرش، لأقدم تفاني القديم لأصابعك الخرافية في الخلق، وَأتلوَ صلاتي أمام أثمنْ شمعدان فضي في تاريخ الكنائس البيزنطية. شخص ما … قد تكوَن يداك مصدر ثقافتي …

عِباراتْ عن اليدين

إليك بعض العِباراتْ عن اليدين، سوَاء لك أوَ لها، شاركها مع منْ تحب

عِباراتْ عن اليدين

  • أحببتك وَلم أرك وَعشقتك وَيدي لم تلمس يدك وَعلى الرغم منْ ذلك لم أعد أتنفس إلا حبك وَكَيْفَ أصف شوَقي في أبيات وَهي عميقة حبيبي مثل أعماق البحار كما أصف لك حرائقي المشتعلة، وَأنا أرسمك يا حبيبي بركان ينفجر، أحبك، تدعوَني وَدفء قلبك يرفع كل المشاعر.
  • إن التشبث بالأيدي ليس مجرد إمساك أحد الأعضاء بآخر، وَلكنه تصريح أمام الناس بأن منْ يمسك بيدهم هوَ ملكنا وَنحن ملكهم، لأنهم شريكنا الذي لا يمكن التخلي عنه.
  • تخبرنا قبضة اليد الجميلة ما لا يستطيع اللسان قوَله. أنا معك. انا هنا وَانا احبك.
  • كم مرة تمنْيت أن تلمس يدي يدك، ثم تغطيني بذراعيك وَتحملينني على صدرك، ثم أنسى العالم بما فيه.
  • وَبقدر ما نحن أقوَياء، يجب على الحياة العظيمة أن تعرض حفرها أمامنْا، إذا كانت أيدينا متشابكة بإحكام، فإن أحدهما يمنْع الآخر منْ التلاشي.
  • قد تضحك منْي، لكنني على ثقة منْ أنني أستطيع غزوَ العالم كله طالما أن أيدينا متشابكة وَيديك متحدة مع يدي. على الرغم منْ أنني أشعر بالحرج الشديد منْ وَضع أيدينا على الملأ، إلا أنني أعتبرها رسالة وَاضحة وَصريحة لأقوَل إنك فخوَر بوَجوَدك في حياتك أمام كل الناس.

الشعر على اليد البيضاء

تنوَيه عن اليد البيضاء وَتشمل ما يلي

الشعر على اليد البيضاء

  • صف بياض يد الكليم لمعجزة ………… وَكم لديه يد بيضاء (شعر الشاعر عبد الله الخفاجي)
  • وَمنْ العجائب أن حظي أسوَد ……… وَفي كل يد يد بيضاء (شعر للشاعرة أرجلة الكلبي).
  • وَانتهت حياتك الجميلة بعد الموَت فلا فضل ………… لفريسة وَلا يد بيضاء (شعر للشاعر ابراهيم ناجي)
  • مد يده البيضاء اجتمع جمله ………… لتزين صدر ذوَي اليد البيضاء (شعر الشاعر جبران خليل جبران)
  • كم عدد الأزمات السوَداء التي عالجها عندما خلع ملابسها ………… .. نظّفها بندى يد بيضاء (شعر الشاعر ابن حيوَس)
  • كم عدد الأيدي التي تم تدبيسها وَلبسها ………………، مرتدية لذة اليد البيضاء (شعر الشاعر جبران خليل جبران)
  • كم عدد الأيدي البيضاء التي لديك معي ……………… هي فاضلة مثل يديك وَيديك (شعر الشاعر البحتوَري)
  • في القتال يد حمراء مصنوَعة منْ جلطات الدم ………… وَفي الماء يد بيضاء مصنوَعة منْ الكروَم (شعر الشاعر شريف الراضي)
  • كم يده علينا وَنحن ……………… .. وَالأيادي البيضاء على المختص (شعر الشاعر بشار بن برد)
  • كم منْ يديه سكبت لنا يده …………… .. شكرا على هذه اليد البيضاء (شعر الشاعر عبد الغفار البكم)
  • وَالشركة بَيّنَ يدي العفيفة ………………….. كم يد بيضاء أمسكها (شعر الشاعر عبد الغفار الأخرس)
  • في أيديهم قطعوَا بيض حجر الخفاف …………… .. وَكلموَه بوَضوَح وَصقل (شعر الشاعر علي بن أبي طالب).
  • يستدير أحياناً مرتجلاً الندى ………… وَيزيف اليد البيضاء (شعر الشاعر أحمد شوَقي)
  • قوَموَا الشرفاء وَخلعوَا ………… .. كل ما أراده البيض منْ نوَرهم (شعر الشاعر أحمد محرم).
  • ثقل ما جعلك تضلل …… وَسوَاد خداعك بيدك البيضاء (شعر الشاعر جبران خليل جبران)
  • أي عقاب يرضي ما في يدك …… الأبيض لا يكفي للتجميد (شعر الشاعر جبران خليل جبران)
  • وَباستخدام اليد البيضاء تقوَم ببناء اليد التي …………………………………………………………………………………………. …………………………………………………………………………………………………………………………………………………… … ……… ………………………………………………………….
  • هي طاقات فريقها …………………. في اليد البيضاء أبيات رعب (شعر الشاعر جبران خليل جبران)
  • يا أيادي بيضاء كم منْكم له ………… حق مكلف في الوَلاء على رقبتك (شعر الشاعر جبران خليل جبران)
  • لم ينصف البيض الأشيب بالأيدي …………… للوَافدين الذين يسحروَن بتيارات الهوَاء (شعر الشاعر أبوَ العلاء المعري)
  • كم يد بيضاء مطوَية معه …………… وَجه مع لمعان أبيض لامع (شعر الشاعر البحتوَري)
  • وَمبيض اليدين وَاليدين ……………… .. فضلها أن تكوَن بيضاء (شعر الشاعر البحتوَري)
  • وَكانت يد بيضاء، مثل اليد التي ……………. عشت هناك لعمروَ بن غانم بن تغلب.
  • كم يد بيضاء منْك بغير وَاحدة .. وَمنْ صالح زهراء منْك بغير وَاحدة (شعر الشاعر البحتوَري)
  • قسمان ينفعان المال ………… .. وَالأيادي البيضاء باليد اليمنْى (شعر الشاعر البحتوَري)

الشعر على أطراف الأصابع

إليكم بعض القصائد عن الأصابع منْ قصيدة نزار قباني وَقصيدة فؤاد زديكي

الشعر على أطراف الأصابع

لمحت لها … وَنحن ننزلق على قفازها المعطر وَقالت أرأيت؟ تألق منْ أصابعي. انظر إلى يدي … وَسقط الحرير علي الأنهار معي. يد جميلة تدوَر حوَل شمع أصفر منْ النجوَم يسقط طريقي يقطع جوَهرة.

في النوَر، حلقة العاطفة، شمعة شقراء على إصبعها، تغني وَمبهجة، منْ فضلك … أعيدي مخلبك، بحمام أحمر …

أناملُكِ الرّقيقةُ تُوَصيبمُجتمعِ الِ صدّقينيبذلكَ تأسرينَ شعوَرَ قلبيكمالِكَة وَذلكَ يقينِينعوَمتُها اللطيفةُ ألهبتنيقدِ امتلَكتْ باليمينِأُريدُ لها مُلامسةً, لأحظىبعذبِ نعوَمةٍ أسرتْ المشاعرُ في سروَرٍلأنّ وَصالَها أملُ السنينِأناملُكِ الحبيبةُ لم تَخُنّيوَلمْ تَترُكْ رجائيَ رجائيَ للأنينِفنِلتُ حُظوَظيَ انتعشتْ أمانيمِنَ أمانيمِنَ الآمالِ كرمٍ وَلينِ وَلينِ وَلينِ وَلينِ

كَلِماتْ عن معانقة اليدين.

أجمل كلام عن المشاعر التي تفيض في قلوَب العشاق عند ملامسة اليدين نجمعها لكم أدناه

كَلِماتْ عن معانقة اليدين.

  • أحيانًا تمسك بيدك ألف كلمة وَألف عتاب وَألف جملة وَألف موَقف
  • إن إمساك يد شخص تحبه هوَ عناق صغير.
  • اللباقة تختصر عشرات الكَلِماتْ، وَتكشف ما لا يستطيع اللسان قوَله للتعبير عن المشاعر المختلفة بحركة بسيطة تتحد فيها الأيدي فيكوَن لها قدسية وَأهمية.
  • إنها ليست مجرد حركة اعتدنا أن نمررها بَيّنَنا في الاحتفالات العادية، لكنها تحمل العشرات منْ التعبيرات وَالمسجات الضمنْية، يأتي معناها حتمًا في موَقعها وَموَقعها الذي تقدم فيه، مهما كانت، الحب، الرباط، الخلاف، أوَ حتى الكراهية.
  • لا يعرف العشاق سبب مصافحتهم بهذه الطريقة دوَن اتفاق، فجميع العشاق على الأرض يمارسوَن هذا السلوَك، كما لوَ كانوَا يحتفظوَن به كطقوَس مقدسة.
  • لا توَجد إجابة نهائية على السؤال السابق، يتخيل البعض أنه يمسك بيد صديقته لمجرد إعلان الحب لها، لكن يبقى السؤال لماذا هذا الفعل بالذات يختاره أحباؤه في جميع دوَل العالم؟
  • الأصابع تتشابك، الكفوَف تحتضن، أطراف الأصابع تتقارب، لغة خاصة تمارسها الأيدي بعيدًا عن اللغات المعترف بها، لغة الجسد أغنى وَأكثر وَفرة منْ لغة اللسان، لغة اللغة تؤدي إلى الوَضوَح، لغة الجسد يتم إحياؤها بالمَعنَّى.
  • لغة اللسان موَجهة للمَعنَّى، لغة الجسد لا تعني مَعنَّى وَاحد، لغة اللسان خاضعة للتفسير وَالفكر، لغة الجسد تستغني عن كل هذا، ليس شرطا أن كل ما تسمعه إنه موَجه إليك، وَلكن بالضروَرة كل ما يلفت انتباهك هوَ موَجه إليك فقط.