سبب تحذير ادارة الاغذية والعقاقير بشأن زيت الطعام في السعودية. سنتحدث اليوم عن هذا الموضوع المهم، وهذا من الموضوعات التي يبحث عنها زوار ومشتركو جريدة أوفيس، إحدى أهم الصحف التي تثير الاهتمام على الإنترنت. أولاً، سنتحدث عن سبب تحذير إدارة الغذاء والدواء بشأن زيت الطعام في المملكة العربية السعودية وكل ما يحدث في هذا السياق.

في الآونة الأخيرة، نشرت وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة في المملكة أخبارًا ومقاطع فيديو ترويجية عن نوع واحد من زيوت الطعام في المملكة، بما في ذلك زيت الطرائد (عوافي)، والذي يحتوي على عناصر غذائية مهمة تعود بالنفع على صحة الإنسان وتساعد على الوقاية من الأمراض مثل ارتفاع مستوياتها. الكوليسترول الضار بالجسم، يعالج العديد من الأمراض مثل أمراض المفاصل والركبتين والعمود الفقري والعظام وغيرها، بالإضافة إلى الوقاية من أمراض القلب وتصلب الشرايين.

لكن حقيقة أن هذا غير صحيح، ولم يتم إثباته بطريقة صحية، يجبر النظام العام لهيئة الغذاء والدواء في المملكة العربية السعودية على دحض مثل هذه الأخبار، لأن هذا النوع من زيوت الطعام لم يحصل على سلطة ادارة الاغذية والعقاقير. كل من الدواء ولأنه غير مسجل لدى إدارة الغذاء والدواء، فهذا يشير إلى أنه لم يخضع لتجارب لتأكيد فعاليته أو آثاره على صحة الإنسان.

أكدت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) أيضًا أنه يُحظر توزيع أو الإعلان عن منتجات صيدلانية أو غذائية غير مسجلة لديها لأنه لا يمكن تقييم فعاليتها أو موثوقيتها بناءً على الادعاءات الواردة في الخاصة بهذا النوع من الأطعمة.زيوت في عدد من . على وسائل التواصل الاجتماعي، تحث السلطات المواطنين على عدم الانغماس في هذه المنتجات المجهولة والمجهولة الهوية.

كان رد إدارة الغذاء والدواء على صفحتها الخاصة على تويتر كما يلي:

أخيرًا وليس آخرًا، تحدثنا عن سبب تحذير إدارة الغذاء والدواء بشأن زيت الطعام في المملكة العربية السعودية، وقد قدمنا ​​جميع المعلومات التي تتحدث في هذا السياق. لزيارة موقع أوفيس الخاص بنا، حيث نسعى جاهدين للحصول على المعلومات بشكل صحيح وكامل، في محاولة لإثراء المحتوى العربي على الإنترنت.