نداء الريح والتراب مكتوب، والريح والعواصف محارب من الله يرسله إلى عبيده، حيث يحمل الحسنات ويتحمل مصائب ومعاناة الأفراد، وينظر إلى الرياح والعواصف. من الأمور التي تخيف الإنسان، حتى تحتاج إلى الدعاء في كل هذا. المسلمون بحاجة إلى توخي الحذر وفي حالة تعرضهم للرياح والعواصف والغبار يحتاج المسلم إلى استدعاء وهذا ما يوصى به الرسول صلى الله عليه وسلم عند هبوب الرياح والعواصف ونحن نتعلم معًا عن صلاة الرياح والغبار المكتوبة.

دعاء الرياح والغبار والمطر

تكثر صلاة الرياح والغبار والمطر كما يتذكر المسلم تلك الصلوات التي تقال في ظروف صعبة، بما في ذلك الرياح والمطر، ويقال أن هذا حفظ الله للمسلمين، فالصلاة من أهم الأعمال. العبادة بين العبد وربه، حيث يدعون المسلم بكل طاعة وخوف من الله تعالى وأن يستجيب الله للصلاة، حيث يتساءل كثيرون عن صلاة الريح وكتابتها.

نسأل الله المغفرة عن كل ذنب، ويصحح الخير، ويجمع السيئات، ويقضي على الشر، ويغضبك يا رب الأرض والسماء. اللهم اخرجني من كل شئ عني ومشاكلي من عالمي واجلت خروجي واخرجتني من مكان لا احسب فيه. اغفر لي ذنوبي وأثبت أن رجائك في قلبي مقطوع عن الآخرين، حتى لا أسأل أحداً غيرك. أسألكم من لا يتخلص من المشاكل ومن لا يتعامل معها، سمعت ممن ليس في عجلة من الملحنين، بارك الله فيكم من جهود البلاء وإدراك المصائب، ذنوب الأعداء. طيب يرضيني بلطفه الخفي ويعني اللهم اني انتظر اطلاقك وانظر لطفك فكن لطيف معي ولا تخاطبني لنفسك ولا مع غيرك لا اله الا الله الرحمن، الرحيم.

دعاء لتهدئة الريح

وفي مهب الريح، يجب على المسلمين الدعاء لأجمل الصلوات، وتكثيف عبادتهم لحمايتها من أي خطر من الرياح والغبار ونحو ذلك.

غفر الله لك كل ذنب يأتي من يأس رحمتك ويأس مغفرك وإنكار قوتك. اللهم إنني أحاول بشدة أن آخذ نعمتك العظيمة من كنوز وجودك، فغنيني يا عبد الرحمن، لا إله إلا أنت. نحمدك ونشكرك نحن غير منصفين لذا دعنا نعلم أنك أرحمكم. نسأل الله أن يغفر لك كل ذنب، يصلي، ويذوب النعم، ويذل الحرم، ويرث التوبة، ويطيل القصاص، ويسرع الألم. نرجو أن نغفر لك كل ذنب يثير غضبك أو يدينني بغضبك، أو تحيلنا إلى ما شتمتني به أو منعنا من الاتصال بنا.

دعاء الغبار القوي

يهب الغبار والرياح لشيء لا وجود له، ولا نعلم عنه مثل تلقيح الأزهار والأشجار، فهي من أجل الخير ونحو ذلك، وينبغي ذكر بعض الصلوات في تخفيف المرض. وفي هذه الأحوال تكون الريح إما طيبة أو غير ذلك، فينبغي للمسلم أن يصلي بغزارة، بما في ذلك صلاة مكتوبة من أجل الريح والتراب.

اللهم اسألك خيره وعينيك من شره. الله خير. اللهم اغفر لك على كل ذنب يتبع يأس نعمتك ويأس مغفرك وإنكار مقدرتك. اللهم إنا مشتاقون إلى نعمتك الكاسحة من كنوز وجودك. نرجو أن نغفر لك كل خطيئة تثير غضبك، أو تدينني بغضبه، أو يشتاق إلينا لما أعطانا أو لما سميتنا. آمل أن يكون مغفرتك أوسع من خطايانا ونعمتك. صلاة الريح والتراب مكتوبة، والصلاة في الإسلام عبادة على سؤال العبد وربه، كما سأله عما يحتاجه الإنسان، وهو طاهر أمام الله بكل إخلاص. صلاة بكل تواضع وخوف من الله. الصلاة هي عبادة عظيمة من عند الله، وهي تحدث بين العبد وربه، ونعلمنا أيضًا صلاة الريح والتراب المكتوبة.