حكم ربط الوالدين غير المسلمين بالمال هو الأحكام الشرعية التي قد يسأل عنها بعض المسلمين. وقد حث الدين الإسلامي على بر الوالدين، والصواب هو الطاعة، وهو نقيض العصيان والعصيان. غير المسلمين وصلاحهم.

حكم بر الوالدين في الإسلام

البر هو الخضوع والطاعة للوالدين، وهو نقيض العصيان والعصيان. ورد في القرآن الكريم آيات كثيرة تتحدث عن وجوب بر الوالدين، وعن فضل اللطف العظيم والعظيم. ومن هذه الآيات قول تعالى: (أو كلاهما لا تقل لهما ولا تتركهما ويخبرهما بكلمة كريمة. فبر الوالدين واجب على المسلم، فقد وردت أحاديث عديدة في وجوب بر الوالدين، ونهي معصيةهما، ومنها ما ورد عن أبي هريرة رضي الله عنه: يا رسول. قال: من عرف والديه شيخا أحدهما أو كليهما، ولم يدخل الجنة. يجب على الإنسان أن يدرك أن لطفه بأهله سبب من الأسباب التي تحتم دخوله الجنة.

:

حكم ربط الوالدين الكافرين بالمال

في الحديث عن بر الوالدين غير المسلمين، يجب أن ينشأ أبوين غير مسلمين بالمال وغير ذلك من الأمور، ولكن بشرط ألا يتعارض هذا البر مع طاعة الله تعالى. لذلك: “الله لا يعاركم من لم يقاتلوكم في الدين. وهذا الكلام رقيق رقيق

:

حكم صلة الرحم بغير المسلمين

وأما صلة الأرحام، من غير المسلمين، فهي جائزة، بحسب م. يحب الله الوحدتين. عند باب المسجد – قال: يا رسول الله، لو كنت قد اشتريت هذا لبسته لبسته يوم الجمعة، وللوفد لو جاءوا إليك! قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا يلبسها إلا من لا نصيب له في الآخرة. ثم جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم ثوبًا منها، فأهدى عمر ثوبًا. قال عمر: هل لبستني يا رسول الله، وقلت في رداء عطارد ما قلته ؟! قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إني لم ألبسها لبسها فلبسها عمر أخوه مشركاً بمكة. وبهذا أوضحنا حكم علاقة الوالدين غير المسلمين بالمال، وأضفنا الآيات القرآنية والأحاديث الجليلة على هذا الحكم.