بعد أن شرح المدرس مفهوم الأشكال المتشابهة حل عبد الله سلسلة من التدريبات ثم قدم خلاصته للمعلم كما هو موضح في الصورة أدناه، حتى وصل عبد الله إلى الخاتمة، صح أم خطأ؟ من المعروف أن عملية التقويم بعد كل درس أو شرح فقرات الدرس هي تقييم يوجهه المعلم للطالب، وبذلك شرح المعلم الدرس بطريقة مماثلة وهنا نقول أن هناك متشابه من بين الدروس التي تم أخذها للطلاب في الصف الأول المتوسط ​​، وهو الرياضيات، ومن خلال النظر في التفسيرات لدرس مماثل، يمكنهم تعلم الكثير منه.

وبعد أن شرح المعلم مفهوم هذه الأشكال أجرى عبدالله سلسلة من التمارين ثم قدم استنتاجه للمعلم كما هو مبين في الشكل أدناه. ما إذا كان استنتاج عبد الله صحيحًا أم خاطئًا.

من أهم الأفكار عند دراسة التشابه تحديد ما إذا كانت الأشكال متشابهة وإيجاد الطول المجهول في شكلين متشابهين. هناك عدد من المصطلحات التي يجب معرفتها، بما في ذلك ما يلي:

أشكال مماثلة. أضلاع متناظرة. زوايا متناظرة. القياس غير المباشر. أكمل عبد الله سلسلة من التدريبات ثم قدم سيرته الذاتية للمعلم كما هو مبين في الشكل أدناه. استنتاج عبد الله صح أم خطأ؟ تعرف على كيفية تحقيق نفس الأشكال والزوايا والرؤى.

في معالجة الموضوع بعد أن شرح المعلم مفهوم الأشكال المتشابهة، أجرى عبد الله سلسلة من التمارين ثم قدم استنتاجه للمعلم كما هو مبين في الشكل أدناه.

هنا يمكننا الإجابة على سؤالنا من خلال الإجابة عما إذا كانت العبارة صحيحة أم لا. نقول إن الطالب استطاع أن يميز ويتعرف على الأشكال المتشابهة ويتعرف على نفس الزوايا والقياسات غير المباشرة من خلال الشكل والأضلاع المتشابهة حتى تحقق التشابه في الأشكال. أدناه.

كانت أهم إجابة لسؤالنا المهم للغاية عن بعد، أن أوضح المعلم مفهوم الأشكال المتشابهة. أجرى عبد الله سلسلة من التدريبات ثم عرض خلاصته على المعلم كما في الصورة أدناه، فماذا استنتج عبد الله صوابًا أم خطأ؟