أهمية الفحص الذاتي للكشف المبكر عن سرطان الثدي، سرطان الثدي هو سبب شائع للوفاة بين النساء في جميع أنحاء العالم، حيث تم تعزيز الفحص الذاتي للثدي، مثل فحص الثدي الفردي أو الفحص السريري للثدي. الفحص الذي يتم فيه فحص الثدي من قبل طبيب أو ممرضة، قد تأخر لسنوات عديدة كطريقة فحص لتشخيص سرطان الثدي في مراحله المبكرة من أجل تقليل خطر الوفاة بسرطان الثدي، وهذه هي الأهمية الفحص الذاتي في الكشف المبكر عن سرطان الثدي.

الفحص المبكر لسرطان الثدي

يمكن أن يكون الفحص الذاتي للثدي أو الفحص الذاتي المنتظم للثدي طريقة مهمة للكشف المبكر عن سرطان الثدي عندما يحتمل أن يتم علاجه بنجاح، بينما لا يمكن للفحص الواحد الكشف عن جميع سرطانات الثدي في مرحلة مبكرة، ويعتبر فحصًا ذاتيًا بوسائل أخرى يمكن للفحص أن يزيد من احتمالية الكشف المبكر، وإليك خطوات الفحص الذاتي للكشف المبكر عن سرطان الثدي. :

الخطوة 1: الاستلقاء

استلق على ظهرك وضع وسادة تحت كتفك الأيمن. تحسس صدرك الأيمن بالأصابع الثلاثة الوسطى ليدك اليسرى. اعصر أصابعك في حركة دائرية وخفيفة ومتوسطة وثابتة دون رفعها عن الجلد. استمر في الشعور بأصابعك تتحرك لأعلى ولأسفل. تشعري بأي تغيرات غير طبيعية في ثدييك. وكذلك في منطقة الإبط. كرري نفس الخطوات السابقة لفحص الثدي الأيسر باستخدام يدك اليمنى. الخطوة الثانية: القيام بالوقوف أمام المرآة

ضعي كتفيك وذراعيك بشكل مستقيم على وركيك، ثم لاحظي أي تغيرات ملحوظة في شكل وحجم ولون ثدييك. ارفع ذراعيك فوق رأسك ثم لاحظ أي تغييرات. يجب أن تمرر يدك على صدرك. للتحقق من وجود نتوءات على الجانبين وعموديًا. اضغطي بلطف على الحلمة بواسطة السبابة والإبهام. للتحقق من تدفق أي سائل مثل السائل الأصفر أو اللبني أو حتى الدم.

أهمية الفحص الذاتي في الكشف المبكر عن سرطان الثدي

لسنوات عديدة، كان هناك جدل حول أهمية الفحص الذاتي للثدي للكشف المبكر عن سرطان الثدي وزيادة احتمالية البقاء على قيد الحياة. إذا بدت أعراض المريض شديدة وكان احتمال الانتشار خارج الثدي أعلى، فإن الفحص الذاتي يصبح مهمًا للكشف المبكر عن سرطان الثدي، حيث إن الكشف عن سرطان الثدي الصغير يجعل من الممكن علاجه بحيث يمكن فقط يمكن العثور عليها في الثدي دون انتشار واضح في الجسم. أظهرت معظم الدراسات أن الفحص الذاتي يساهم في الكشف المبكر عن سرطان الثدي وينقذ آلاف الأرواح. نساء من جميع أنحاء العالم.

ستستمر بعض النساء في إجراء الفحص الذاتي للثدي أو يرغبن في تعلم هذه التقنية حيث أثبتت فعاليتها في إنقاذ حياة العديد من النساء، حيث يجب أن تكون النساء على دراية بأي تغييرات في ثديهن، وزيادة الوعي بالثدي ربما يكون السرطان قد ساهم في ذلك. بسبب الانخفاض الملحوظ في معدل وفيات سرطان الثدي الذي شوهد في بعض البلدان حول العالم، يجب تشجيع النساء على التماس العناية الطبية إذا اكتشفن أي تغييرات في ثديهن يمكن أن تشير إلى سرطان الثدي، حيث يجب على النساء فوق الأربعين القيام بذلك. … الماموجرام مرة واحدة على الأقل كل عامين، بالإضافة إلى الفحص الذاتي والفحص السريري سنويًا.