يزوَدك موَقع اقرأ بمجموَعة منْ الأمثلة على الحيوَانات المهاجرة، الجوَانب السلبية لهجرة الحيوَانات، أَسْبَابٌ هجرة الحيوَانات، سبب هجرة الحيوَانات، البحث عن حيوَان مهاجر، تعبير عن الطيوَر المهاجرة وَهجرة الحيوَانات pdf، عزيزي الطالب، وَفي هذا المقال سنتعرف على أمثلة للحيوَانات المهاجرة نا

أمثلة على الحيوَانات المهاجرة

أمثلة على الحيوَانات المهاجرة

تعني هجرة الحيوَانات انتقالها الجماعي منْ مكان إلى آخر أوَ منْ منْطقة إلى أخرى بسبب البحث عن الغذاء أوَ الحماية أوَ الأمان أوَ الطقس الأفضل. سنقوَم منْ خلال السطوَر التالية بإدراج مجموَعة منْ الأمثلة على الحيوَانات المهاجرة وَهي

ملك الفراشات

  • ربما تكوَن وَاحدة منْ أشهر الهجرات هي رحلة ذهاب وَعوَدة متعددة الأجيال لفراشة الملك. .
  • يمكن العثوَر على فراشات العاهل (Danaus plexippus) في جميع أنحاء العالم، لكن سكان شرق أمريكا الشمالية هم الذين اشتهروَا برحلة 3000 ميل منْ كندا إلى المكسيك.
  • في كل عام، تغادر ملايين الفراشات الملكية نطاقاتها الشمالية وَتطير جنوَبًا إلى غابات المحار وَالتنوَب بالقرب منْ جبال سييرا مادري، حيث تتجمع في أكوَام ضخمة للبقاء على قيد الحياة في الشتاء.
  • عندما يأتي الربيع، يبدأ الملوَك رحلتهم إلى الشمال ؛ حيث يسافر الناس منْ ثلاثة إلى خمسة أجيال للوَصوَل إلى وَجهتهم.
  • على طوَل الطريق، تضع الإناث البيض على نباتات الصقلاب التي تستخدمها اليرقات كغذاء بعد الفقس.
  • يكمل الجيل الجديد منْ الفراشات الرحلة التي بدأها أسلافهم.
  • يظل لغزًا للعلماء كَيْفَ تعرف الأجيال الجديدة إلى أين تذهب، لكن يبدوَ أنهم يتنقلوَن باستخدام مزيج منْ المجال المغناطيسي للأرض وَموَقع الشمس.

الخرشنة القطبية

  • مثل الخرشنة القطبية (Sterna paradisaea)، هذا مثال على هجرة الطيوَر الموَسمية، وَهي طيوَر صغيرة منْتظمة المظهر.
  • يزن 90-120 جرامًا، وَيبلغ طوَل جناحيها 64-76 سم.
  • بالنسبة للعين غير المدربة، لا يبدوَ أنها صُنعت منْ أجل التحمل، لكن هذه الطيوَر تأخذ إلى المنْزل الكأس لأطوَل هجرة لأي حيوَان في العالم.
  • تطير طيوَر الخرشنة القطبية منْ قطب إلى آخر وَتقضي معظم العام في البحر في رحلة صيد صيفية دائمة.
  • تتغير الفصوَل في نصفي الكرة الأرضية الشمالي وَالجنوَبي، لذلك مع اقتراب فصل الشتاء في منْاطق تكاثرها في القطب الشمالي، تتجه طيوَر الخرشنة جنوَبًا إلى القارة القطبية الجنوَبية، حيث يبدأ الصيف.
  • يُعتقد أن الخرشنة القطبية تهاجر حوَالي 40 ألف كيلوَمتر في السنة، لكن دراسة علمية حديثة تشير إلى أنها تستطيع الطيران ضعف تلك المسافة.

الظباء البرية

  • يمثل الحيوَانات البرية، المعروَف أيضًا باسم gnu، الغالبية العظمى منْ الهجرة الدرامية.
  • هم أعضاء في عائلة الظباء، لكنهم يشبهوَن الأبقار بقروَنها الكبيرة، وَبنيتها الممتلئة، وَأرجلها الأشعث.
  • إنهم يعيشوَن في مجموَعات كبيرة تضم أكثر منْ مليوَن فرد، جنبًا إلى جنب مع الآلاف منْ الحمر الوَحشية (Equus quagga) وَالغزلان (Eudorcas thomsonii).
  • خلال موَسم الجفاف، يجوَب هذا القطيع العملاق نظام Serengeti-Mara البيئي في تنزانيا وَكينيا بحثًا عن العشب الطازج وَالمياه.
  • إنها رحلة ذهابًا وَإيابًا، مئات الأميال وَبلدين.
  • يتحرك الفخر كقطيع كبير، وَيجب على الأفراد موَاكبة السرعة أوَ المخاطرة بالتعرض للأسوَد (Pantera leo) وَالضباع (Crocuta crocuta) وَالتماسيح (Crocodylus niloticus) التي تتجمع للصيد.

الحيتان الحدباء

  • الحيتان الحدباء هي وَاحدة منْ أكبر الحيوَانات على وَجه الأرض، وَتزن 36000 كيلوَجرام، وَيمكن أن يصل طوَل البالغات البالغة 18 مترًا وَيمكن أن تعيش أكثر منْ 48 عامًا.
  • يقضي هؤلاء العمالقة الصيف في منْاطق التغذية في المياه الباردة الغنية بالمغذيات وَالتي تعد موَطنًا لأعداد كبيرة منْ أسماك الكريل وَالأسماك الصغيرة.
  • في الشتاء، يهاجروَن إلى المياه الدافئة لتربية صغارهم وَتجنب افتراس الحيتان القاتلة.
  • يمكن أن تستغرق هذه الرحلة أكثر منْ 8000 كيلوَمتر في كل اتجاه، مما يجعلها أطوَل هجرة لأي حيوَان ثديي على الأرض.
  • الحيتان الحدباء تسبح ببطء، لكنها تعوَض عن ذلك بالسفر بدوَن توَقف لأيام، لأنها لا تتغذى على طوَل طريق هجرتها وَتعيش في مخازن الدهوَن المتراكمة خلال أشهر الصيف.

سمك السالموَن

  • تقضي أسماك السلموَن (Salmo salar) معظم حياتها في المحيطين الأطلسي وَالهادئ، حيث تتغذى وَتنموَ قبل أن تهاجر مرة أخرى إلى الأنهار حيث وَلدت.
  • يسبح السلموَن عبر المحيط إلى مصب النهر، مبحرًا باستخدام مجموَعة منْ الإشارات الكيميائية وَالشمس وَالمجال المغناطيسي للأرض.
  • وَللوَصوَل إلى وَجهتهم النهائية، يجب أن يسبح السلموَن في اتجاه المنْبع، في عمل رائع منْ التحمل، يسبح لمسافة تصل إلى 400 كيلوَمتر ضد التيار، وَيقاتل المنْحدرات وَيقفز الشلالات، مع تجنب الحيوَانات المفترسة التي تتجمع على طوَل النهر. الحوَاف. على أمل الحصوَل على وَجبة مغذية.
  • عندما وَصلوَا أخيرًا إلى مسقط رأسهم، يضع السلموَن البيض ثم يموَت.

مساوَئ هجرة الحيوَانات

بعد ذلك، سوَف نشرح منْ خلال السطوَر التالية مجموَعة منْ الجوَانب السلبية لهجرة الحيوَانات، وَالتي يتم تمثيلها أدناه

  • زيادة نسبة الحيوَانات المفترسة للحيوَانات المهاجرة مما يهدد حياة الحيوَانات.
  • عدم القدرة على تحمل الظروَف الجوَية المتغيرة أثناء الهجرة.

أَسْبَابٌ هجرة الحيوَانات.

أَسْبَابٌ هجرة الحيوَانات هي كما يلي

  • البحث عن الطعام وَالأمل في العثوَر على الطعام الذي يختفي بسبب تغير المنْاخ، على سبيل المثال الحيوَانات التي تتغذى على الحشرات في المنْاخ البارد أقل حشرات، وَبالتالي لا تجد الغذاء الكافي، مما يجعلها تذهب إلى الأماكن الأكثر دفئًا للبحث عن الحشرات.
  • الرغبة في التكاثر وَتوَفير مكان آمنْ للصغار لتجنب التعرض لأية مخاطر بسبب حيوَانات أخرى أكثر ضراوَة، وَذلك لحمايتهم وَضمان سلامتهم.
  • الظروَف البيئية وَالمنْاخية غير الملائمة لاستمرار الحياة، بحثًا عن بيئة أفضل وَمنْاخ مستقر يتناسب مع طبيعتها.

لماذا تهاجر الحيوَانات؟

لماذا تهاجر الحيوَانات؟ منْ بَيّنَ الأسئلة الأكثر شيوَعًا، هذا هوَ السبب في أننا خصصنا هذه المقالة لتظهر لك الإجابة.

  • عرف الإنسان أن هجرة بعض الحيوَانات مدفوَعة بإشارات داخلية تهيئها للهجرة. وَجد أن شهية بعض الحيوَانات المهاجرة تزداد في بداية موَسم الهجرة مما يزيد منْ كمية الدهوَن فيها. هذا يدفع الهرموَنات التي تفرزها الغدة النخامية، وَالتي تتحكم أيضًا في الغدد التناسلية التي تفرز الهرموَنات الجنسية وَالخلايا التناسلية. وَبالتالي، تدفع هذه الغدة الحيوَان إلى الهجرة وَالتكاثر بتوَاتر وَانتظام منْسقين. بمجرد القيام بذلك، يصبح الحيوَان حساسًا لبعض المؤشرات الخارجية مثل انخفاض درجة الحرارة، أوَ يصبح الطعام نادرًا حتى يبدأ في الهجرة. وَتجدر الإشارة إلى أن هذه التغيرات في الهرموَنات لا تحدث في الحيوَانات غير المهاجرة.
  • بمجرد أن يبدأ الحيوَان في الهجرة، يبدأ في استخدام أجهزة جسمه للوَصوَل إلى هدفه. في أبسط الحالات، تعتمد الحيوَانات على عوَامل خارجية، مثل تيارات الرياح وَالماء، لدفعها نحوَ هدفها. العصفوَر في أمريكا الشمالية، على سبيل المثال، يتبع الرياح السائدة لنقله إلى أمريكا الجنوَبية. وَبالمثل، تسافر الثعابَيّنَ الصغيرة العطشى في بحر سارجاسوَ مع تيار المياه لتصل إلى مصبات الأنهار في أمريكا الشمالية وَالمملكة المتحدة.
  • تستخدم الحيوَانات الأخرى آليات أكثر تعقيدًا. تتبع بعض الحيوَانات سمات معينة منْ الأرض، مثل خطوَط الشاطئ أوَ سلاسل الجبال، وَتعتمد الثعابَيّنَ الناضجة على حاسة الشم لتهاجر، وَيحتفظ سمك السلموَن الصغير برائحة الجداوَل منْ الأماكن التي كانوَا فيها في اليوَم الأوَل منْ هجرتهم. . بعد سنوَات، يتم إطلاق الأسماك البالغة في المحيط إلى مصب النهر، حيث بدأت هجرتها الأوَلى، معتمدين على الرائحة التي تتذكرها.
  • إحدى الآليات الحسية الخاصة هي تذكر الساعة البيوَلوَجية، الموَجوَدة فعليًا في جميع الحيوَانات، للسماح لها باتباع المسار الذي اتبعته سابقًا. تجمع الحيوَانات المهاجرة بَيّنَ إحساسها الدقيق بالوَقت وَإحساسها بالشمس لتحديد المكان الذي تتجه إليه بالضبط في الاتجاه الصحيح. عندما يكتشف حيوَان في نصف الكرة الشمالي وَقت الظهيرة، فإنه يعلم أن الشمس ستتحرك جنوَبًا وَيستخدم هذه المعلوَمات لتوَجيه نفسه. تستفيد بعض الحيوَانات منْ هذه المعلوَمات، باستخدام موَقع الشمس وَبعض أنماط موَاقع الانعكاسات منْ الشمس لتحديد الاتجاه وَالاتجاه. يسمح هذا للحيوَانات باستخدام هذه المؤشرات حتى بدوَن النظر إلى الشمس، مثل الأسماك.

بحثا عن حيوَان مهاجر

بحث عن حيوَان مهاجر، وَفي هذه الفقرة منْ مقالتنا سنعرض لكم تحقيقًا موَجزًا ​​عن هجرة الأفيال، حيث اعتمدناها كنموَذج بحثي.

  • الفيلة حيوَانات برية تهاجر بشكل جماعي وَبأعداد كبيرة منْ أفريقيا وَآسيا، وَبسبب حجمها الكبير وَبطء حركتها فإنها تهاجر لمسافات تتراوَح بَيّنَ 20 وَ 50 كم.
  • تهاجر الأفيال في الغالب ليلاً وَلمسافات تصل إلى يوَمين أوَ ثلاثة أيام، حيث تساهم هجرتها في مجموَعات كبيرة في تأخير وَصوَلها إلى الموَقع المطلوَب.
  • السبب الرئيسي لهجرة الأفيال هوَ البحث عن الطعام وَالماء بعد تغير المنْاخ وَالظروَف البيئية المختلفة، مما يضطرهم للانتقال إلى أماكن أخرى بحثًا عن احتياجاتهم.
  • تهاجر الفيلة الأفريقية في أوَائل الصيف إلى الأنهار لتجنب نقص الغذاء وَالماء بسبب الجفاف.
  • إن إناث الأفيال هي التي تقوَد القطيع وَتحمي صغارها أثناء الهجرة، وَفي مؤخرة القطيع توَجد إناث كبيرة أيضًا لحماية القطيع منْ الأخطار.
  • يمكن أن يصل عدد القطيع المهاجر إلى 500 فيل مع مراعاة وَجوَد غذاء كاف لهم خلال رحلة الهجرة.

مقال عن الطيوَر المهاجرة

تعد الطيوَر منْ أكثر الحيوَانات المهاجرة وَالمتحركة، وَقد يرجع ذلك إلى حجمها وَتكوَينها، مما يساعدها على التحرك بسهوَلة أكبر منْ غيرها، وَلمزيد منْ التفاصيل، اتبع هذا الموَضوَع التعبيري الذي يتحدث عن الطيوَر المهاجرة

طيوَر مهاجرة

  • تهاجر الطيوَر الجارحة، مثل النسوَر وَالصقوَر، بشكل عام لمسافات طوَيلة خلال النهار وَتسلك مسارات ضيقة لأنها لا تستطيع التحرك فوَق المسطحات المائية.
  • تهاجر الطيوَر الشمالية مثل السنوَنوَ أيضًا لمسافات طوَيلة بناءً على المعرفة المسبقة بهذه الطرق، وَالتي غالبًا ما تكوَن متعرجة وَغير متساوَية.
  • تهاجر الطيوَر الساحلية عندما يكوَن الطقس أكثر بروَدة بحثًا عن الدفء، وَتتحرك منْ القطب الشمالي باتجاه خط الاستوَاء.
  • تهاجر الطيوَر البحرية، مثل النوَارس وَالغلموَت الأسوَد، لمسافات طوَيلة جدًا أثناء انتقالها منْ القطب الشمالي إلى القارة القطبية الجنوَبية.
  • متنزه الجبل وَالدنغوَ طيوَر تهاجر لمسافات قصيرة هربًا منْ البرد الشديد وَالانتقال إلى مكان أكثر دفئًا.
  • تهاجر طيوَر البطريق بشكل جماعي منْ جنوَب جوَرجيا بحثًا عن مكان أكثر أمانًا.
  • تهاجر فراشات الملك في الشتاء منْ شمال الوَلايات المتحدة إلى المكسيك، لكنها تبقى في الصيف في الوَلايات المتحدة وَكندا.
  • تهاجر العصافير وَالحمام الزاجل ثم يعوَدوَن مرة أخرى إلى أماكنهم دوَن أن يضلوَا طريقهم، وَهي منْ المزايا العظيمة التي أعطاها الله للطيوَر.
  • أما بالنسبة لأنوَاع الببغاوَات المهاجرة فهي ثلاثة أنوَاع فقط، وَالببغاوَات تهاجر لمسافات طوَيلة تصل إلى ألف كيلوَمتر، وَلكن قد ينقرض الببغاء منْ هذه الأنوَاع الثلاثة، مما يرفع عدد الطيوَر المهاجرة في عائلة الببغاء إلى اثنان فقط.

هجرة الحيوَانات pdf

يمكن أن تكوَن هجرة الحيوَانات لمسافات طوَيلة وَيمكن أن تكوَن لمسافات محدوَدة، فبالنسبة لبعض الحيوَانات قد لا تتجاوَز 5 كيلوَمترات، لكنها كافية للوَصوَل إلى مكان يتمتع بمنْاخ أفضل أوَ يحتوَي على الطعام الذي يبحث عنه الحيوَان المهاجر. وَللمزيد منْ المعلوَمات حوَل هذا الموَضوَع قم بتنزيل كتاب هجرة الحيوَانات pdf لأحمد حماد الحسيني إنه أحد الأجيال الأوَلى في علم الحيوَان وَعلم التشريح المقارن في مصر. نا