القارئ الماهر هو الذي يضبط اختياره لقراءة الكتب حسب ميوله للوصول إلى قراءة جيدة، والقراءة السليمة من أهم الوسائل التي تساعد في فهم الأفكار وترتيبها.

القارئ الماهر هو من

القارئ الماهر هو القادر على جمع الكثير من المعلومات وفهمها جيدًا، حيث أن القراءة مهارة للكبار والصغار يتقن الكثير من محبي القراءة، ويعتمد عليها الطفل في حصاد المعرفة والتعلم والإتقان. في بداية مرحلة التعلم بالنسبة له ويجب أن يقرأ العديد من القصص والكتب المدرسية لفهمها بسهولة وببساطة حتى ينهض الطفل ويصبح قارئًا ماهرًا.

خطوات قراءة جيدة

القراءة الجيدة لها خطوات صحيحة أثناء قراءة الكتب والقصص وهي كالتالي:

  • حدد هدفك من القراءة.
  • الوقت المناسب للقراءة والتواجد في مكان هادئ لتجنب الإلهاء.
  • استمر في القراءة وقم بعمل جدول زمني.
  • بعيدًا عن الانفعالات والعصبية للاستمتاع بالقراءة بسلام.
  • حسن اختيار الكتب.
  • ابحث بفهرس الكتاب واقرأ المقدمة وبين الصفحات.
  • فائدة قراءة الكتاب.

:

صفات القارئ الماهر

القارئ الماهر هو من يمتلك العديد من الصفات التي تمكنه من أن يصبح قارئًا جيدًا.

  • أن يتحكم في صوته عند القراءة بالنغمة المناسبة.
  • سرعة القراءة.
  • استمر في القراءة كلمة بكلمة دون إبطاء.
  • انتبه إلى علامات التشكيل والتوقف والحركات.
  • توقف في نهاية الفقرة.

استراتيجية القراءة المركزة للتذكر تساعد على

تساعد استراتيجية التذكر على القدرة على استرجاع المعلومات بسهولة، حيث تعرض دور الكتاب والكتب والروايات التي تنال إعجاب العديد من القراء لأن القراءة هي لتنوير العقل البشري وتتكون من عدة مراحل، وهي مثل يتبع:

  • استراتيجيات للتذكر عند القراءة.
  • تقليل التوتر ونقل الدماغ إلى عالم كبير من المعرفة، وإعطاء فرصة للعقل القلق.
  • تكرار الكلمات والحروف والجمل ومطالبة القارئ بتكرارها بصوت عالٍ، وهي من أهم خطوات فرز الكلمات، وتقسيم الكتاب أو القصة يساعد على التذكر.
  • الاهتمام بالصوت عند قراءة الغلاف وتقسيمه إلى أقسام، ثم قسم واحد، ثم مناقشات.

في النهاية، أجبنا على سؤال القارئ الماهر الذي يجيد جمع المعلومات وفهمها، حيث يمكن تطوير نظام التعلم من خلال تقديم دروس على السبورة أو الحائط ومن خلال أجهزة العرض والقراءة الشفوية للطالب.