البيانات التي يمكن إدخالها في الماسح الضوئي هي البيانات التي يمكن إدخالها في الماسح الضوئي، فالكمبيوتر من أكبر وأكبر الاختراعات الحديثة في العصر الحالي، عندما ساعد الكمبيوتر في دعم وتسهيل جميع مجالات الحياة، و أصبح كل شيء في الحياة يعتمد إلى حد كبير على الكمبيوتر. أصبح العمل الذي نقوم به جهاز كمبيوتر، والسبب هو أن العمل الذي نقوم به باستخدام الكمبيوتر هو عمل يجعل الأمور أسهل بالنسبة لنا ويوفر لنا الوقت. وجهد، لذلك أصبح الكمبيوتر عاملاً إضافيًا في دعم أنماط الحياة، ويتكون الكمبيوتر من عدة برامج تعمل معًا لأداء المهام المطلوبة منه، على هذا النحو. هنا سوف نتعرف على البيانات التي يمكن إدخالها في الماسح الضوئي.

البيانات التي يمكن إدخالها في الماسح الضوئي

الماسح الضوئي هو جهاز إلكتروني متصل بجهاز كمبيوتر يمكنه التقاط الصور من خلال العناصر المادية أثناء تحليلها وإعادة إنتاجها في شكل صورة رقمية باستخدام تقنيات قائمة على التعرف على الأحرف حيث يمكن للماسح الضوئي تخزين نسخة رقمية. صورة وعرضها وتعديلها مع العديد من التطبيقات والبرامج. والجدير بالذكر أن أول ماسح ضوئي تم إنتاجه عام 1957 م، حيث كان أول صورة تم مسحها ضوئيًا بواسطة ماسح ضوئي، وهي صورة بالأبيض والأسود.

البيانات التي يمكن إدخالها في الماسح هي صور. من خلال ماسح ضوئي يتم إدخال الصور والرسومات في جهاز الكمبيوتر، حيث يقوم الكمبيوتر بتحويلها من رسومات إلى صور رقمية تتوافق مع طبيعة الكمبيوتر، وهنا يستطيع الكمبيوتر تخزينها. وتجدر الإشارة إلى أن الماسح الضوئي يشبه في عمله آلة تصوير المستندات. في الكمبيوتر، غالبًا ما يتم استخدام الماسح الضوئي على سطح مكتب الكمبيوتر، حيث يتم وضع الماسح الضوئي كمستند في زوج من النوافذ ليتم مسحه ضوئيًا، وبمرور الوقت تطور الماسح الضوئي إلى ماسح ضوئي محمول، وبدأ إنتاج الماسحات الضوئية ثلاثية الأبعاد من أجل التطوير الصناعي والهندسي.