تعني الإشارة السلبية للعمل أن العمل المنجز موجه في اتجاه سلبي. تعتبر نظرية الطاقة قانونًا نظريًا مهمًا في الفيزياء حيث يوجد العديد من القوانين التي تتطلب العلاقة بين الحركة والطاقة والعمل بناءً على سرعتها وموقعها، والسؤال الذي يطرحه طلاب الفيزياء في المملكة العربية السعودية على منصة السعودية هو سلبي. تعني إشارة التوظيف أن اتجاه العمل يُمارس في اتجاه سلبي، وسنقوم بتوضيح الإجابة الصحيحة على السؤال بالرجوع إلى المقال التالي.

تحديد العمل المنجز في الفيزياء

يعتمد عمل الشغل على كمية الطاقة التي يتحرك من خلالها الجسم تحت تأثير القوة المؤثرة على الجسم، والمسافة التي يقطعها الجسم في اتجاه هذه القوة، ويمكن تعريفها على أنها نتيجة المضاعفة القوة. الإزاحة التي يتحرك بها الجسم في مركبة كهربائية باتجاه الإزاحة، وحدة العمل (جول).

إشارة سلبية للعمل

هذا يعني أن هناك فقدًا للطاقة في حركة الجسم، على سبيل المثال، إذا تمت إزالة الجسم، فإن طاقته الحركية ستنخفض وتتحول إلى طاقة تحديد الموضع، وتتكون القوة هنا من إزاحة الزاوية، نظرًا لأن التغيير في طاقة موضع كائن أو مجموعة كائنات معزولة تساوي تمامًا مقدار العمل المطبق.

تعني الإشارة السلبية للعمل أن العمل المنجز موجه في اتجاه سلبي.

العبارة صحيحة، فالقيمة السالبة للدالة تعني أن الجسم قد فقد الطاقة الحركية، على سبيل المثال، إذا تم إلقاء الجسم، فإن طاقته الحركية ستنخفض وتحول إلى طاقة الموقع.